الناطق الرسمي باسم اللجنة المستقلة للانتخابات يؤكد سير الأمور في الاتجاه الصحيح

قال الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات السيد محمد تقي الله الأدهم إنه تم الاتفاق بين الحكومة و 25 حزبًا سياسيا هي الأكثر حضورًا في البلاد، على جملة مبادئ أساسية من شأنها أن تقنع كافة الأطراف بالتحضير والمشاركة في انتخابات شفافة ونزيهة.

مضيفًا في تصريح لوكالة أنباء العالم العربي، أن اللجنة شرعت في إجراءات تنظيمية من شأنها ضمان اقتناع الجميع بنجاعة وشفافية الأداء في الاستحقاقات القادمة، وأنه تم الشروع في مكونة أساسية وبارزة، تتمثل في إعداد لائحة انتخابية شفافة ونزيهة استكملت كافة الشروط الضرورية، واستفادت مما تتيحه تقنيات العصر، بدء بنظام البصمة وصولا إلى التسجيل عن بعد وإشراك الجاليات الموريتانية في الخارج.

مؤكدًا أنه لحد الساعة تسير الأمور في الاتجاه الصحيح، ولم يرد أي اعتراض على سير العملية.

مبديا ارتياح اللجنة لمستوى التعاطي والعلاقة الوطيدة مع كافة الشركاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!